www.amhdar.keuf.netمنتديات فاهيم بوابتك للعالم المتالي
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 1912-1934 فترة تاريخية امازيغية ٠٠ محضور

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
amrnas
bien
avatar

عدد الرسائل : 9
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 12/10/2007

مُساهمةموضوع: 1912-1934 فترة تاريخية امازيغية ٠٠ محضور   الجمعة أكتوبر 12, 2007 4:16 pm

فترة تاريخية امازيغية ٠٠ محضورة في التاريخ الرسمي و الاعلام المغربي 1912-1934
بقلم - عمر زنفي اسيف ن دادس ورزازات
ونحن نتابع مواكبة الاعلام المغربي لدكرى عيد الاستقلال او الاحتقلال كما نعته الامير عبد الكريم الخطابي , سيتضح جليا للكل حتى للمعوقين فكريا تغيب بسالة المقاومة الوطنية المسلحة و السياسية كي لا تبقى السياسة فقط حكرا على ما سمي الان بالحركة الوطنية .و بمان الاعلام بكل انواعه وتوجهاته و معهم النخب بدون استثناء لم تقم بدورها المتمثل في تنوير الراي العام المغربي و العالمي بخصوص ما جرى في فترات تاريخية معلومة و لم تتصف بالنزاهة و شهادة الشرف و عمدت كعادتها باقصاء فترات تاريخية طبع من خلالها الامازيغ شهامتهم و شجاعتهم ,فاننا من مركزنا النضالي الاعلامي و انطلاقا من ايماننا بان من مسؤولية كل المناضلين سد كل ثغرة و صد كل هجوم او تجاهل مقصود و الرد على كل تزوير و اقصاء يطال حقائق تاريخية و رموز وزعماء تاريخين امازيغ ناضلوا بحسن نية بعيدا عن نضال مراكمة الارشيفات و المقالات و الصور و السفريات الى عقر دار المعمر و اشراك الطعام معه ولم يرسلوا ابنائهم للتكوين لدى العدو لتسلم دواليب السلط بعد جلاء المعمر ...و دنب هؤلاء المناضلين الوطنيين الامازيغ انهم لم يرضو بالاستقلال الشكلي اكثر من هدا اجابوا بكل جرءة ووضوح على سؤال تاريخي مطروح انداك بعد الاستقلال الشكلي : من يحكم المغرب بعد جلاء المعمر ؟وباعتباره طرف مقاوم ايضا كان له الحق كبقية الدين يحومون حول السلطة ان يدلي بدلوه .فادا كانت اجابة حزب الاستقلال هو الحزب الواحد أي حزب الاستقلال نفسه و جواب الملك محمد الخامس هو الملك نفسه فقد اجاب الامازيغ بحق دمائهم التي سفكت و باعتبارهم نخبة وطنية فرضت نفسها , باحقية المقاومة المسلحة و السياسية في الجبال ان تحكم المغرب , في شخصيات الامير عبد الكريم الخطابي وعبد السلام امزيان و حدو اقشيش و عسو او بسلام و زايد اوحماد و موحا او حمو ازيي .
فاثناء البرامج التي دائبت وسائل الاعلام تقديمها بالمناسبة و التي استضافت من خلالها شخصيات باعتبارها عايشت المرحلة من قريب او بعيد او فقط بهدف تقديم البرنامج المؤرخ للدكرى على احسن مايرام بشكل لا يشوش على الاهداف المسطرة لهده التغطية الاعلامية المسخرة لهده المناسبة ,فما ان يبدا ضيف البرنامج من النخب السياسية و الثقافية و حتى الاساتدة الجامعيين المفروض ان يتحلو بالنزاهة و السمو الفكري ,حتى يقفز على الفترة التاريخية1912-1934 التي بصمها الامازيغ بمقاومتهم الشرسة التي مازالت الالة الامبريالية تستحضرها كمثال و قدوة للمقاومة عبر العالم.فقد يتحدثون بكل حدر عن فترة الحماية دون التطرق الى معاني هده الحماية و الظروف التاريخية الحقيقية التي كانت وراء طلبها , ثم عن مقاومة مسلحة غير مسؤولة و التي انتهت سنة 1934 ثم ينتقلو ن للحديث و بكل دقة بكل التفاصيل عن فلان و علان و تفتح شهية دكر الاسماء المنضوية تحث لواء او تنظيم سياسي و كدا دكر الاحداث الطفيفة ...فنسمع عن بسالة الدكالي ,الكتاني,الزرقطوني ...هنا نتسائل عن مصير زعماء امازيغ ثم اقصائهم في المقررات الرسمية التي تدرس بالمدرسة الوطنية ؟ام ان الحديث عن هؤلاء يسبب لهم نفورا و قد يجعلهم يسبحون في امواج من التناقضات قد تشوش على مشروعهم القومي الدي يسعى الى مراكمة التاريخ و السجلات المزورة و لو على حساب دماء ابرياء لم تتمتع حتى بحق الدفن على ارض ظلوا يناضلون و يضحون بالغالي و النفيس من اجلها ,ايمانا منهم ان تحقيق الاستقلال يمر عبر طرد المستعمر بعيدا عن التنازلات التي سميت فيما بعد بالمقاومة السياسية التي لم تفهم بعد معنى الارض و الكرامة. المفهومان اللدان استوعبهما ابناء الجبال الدين لا يقراؤون المناشر و لا يجلسون على الكرسي و لا يركبون الطائرات.. .ام انهم لا يشرفهم تقديم الا مير عبد الكريم الخطابي و عسو او باسلام و زايد او حماد و موحا او حمو ازيي بجلابيبهم و ملامحهم الامازيغية التي تخالف و لا تنسجم مع الهندام الانيق البدلة الاوربية و الطربوش الاحمر الفاسي ؟ام انهم لا يتوفرون عن صور مقاومي الجبال اثناء ادائهم لمهامهم او اثناء تاديبهم للعدو و عملائه المغاربة ؟ ولعل سبب اقصائهم من الدستور و التاريخ و من تدبير شؤون البلاد و تهميش لغتهم و ثقافتهم و مناطق تواجدهم اقتصاديا و اجتماعيا هو كما سبقنا ان دكرنا, اجابتهم للسؤال من سيحكم المغرب بعد المعمر ؟
ان خطورة هدا الاقصاء و السلوك المعتاد الممارس في الكتب المدرسية و الاعلام تكمن بالاساس في محاولة النخب الفاشلة نعت الامازيغ بالسلبين الدين لا يد لهم في صنع التاريخ و انهم مؤامرة فرنسية .و قد يتخد هدا المخطط بعدا خطيرا خاصة ادا اعتبرنا وقع هدا التحريف للحقائق على نفسية الجيل القادم الدي يجهل الاصح من التاريخ خاصة ادا اخدنا بعين الاعتبار الطريقة التي ثم بها ترسيخ لحدث ما يسمى الان بالاستقلال, من الاحتفالات العمومية و لاول مرة بهدا الشكل و باحدث الطرق العصرية بالاظافة الى تضخيم العطلة الرسمية المارخة للمناسبة. فادا كان الهدف من وراء هدا الاحتفال هو ادكاء و بناء روح المواطنة ,فلا يعقل تحقيق هدا المبتغى و نخبة مدعمة باجهزة عملاقة و معروفة عبر التاريخ تحاول التشكيك في وطنية الامازيغ و دلك باقصائهم من التاريخ و محاولة نعتهم ووصفهم و البرهنة على سلبيتهم و عدم مساهمتهم في صنع تاريخ هدا البلد .اضف الى دلك انهم يدعون تامر الامازيغ مع المعمر ضد وحدة المغرب من خلال استحضار الضهير البربري و بداية الحركة التي تحملت لوحدها عبء الوطنية رغم ان اكس لبان ومحطات عديدة , تؤكد عكس دلك .و في محاولة من احد النخب الكرام الحديث عن تحديات المسقبل فقد لخص دلك بقوله : انه هناك مقاومة بالجبال و انتهت عام 1934 ليبدا العمل الجاد بظهور الحركة الوطنية و اضاف انه على الجيل الحالي و على كل من اراد التنكر لما ثم تحقيقه عبر التاريخ ان تدكروه ب سنوات 1930و1944 تلميحا منه الى مطالب الحركة الامازيغية .و اية وطنية نحاول ادكائها ؟وطنية اقصاء ثوابت هده الارض و تاريخها و رجالاتها .و كيف سيكون رد فعل طالب مغربي يتابع دراسته بالخارج و هو يقرا تاريخا اجنبيا خالي من التزوير و التحريف ؟فالمواطنة تقتضي تعريف التلميد بتاريخ بلده انتصارات كانت ام هزائم و اخفاقات .او فقط يجدر بالساهرين على الوطنية تسمية التاريخ المدروس الحالي بتاريخ الحركة الوطنية في انتظار كتابة تاريخ الامازيغ . انطلاقا من هده المعطيات يمكننا ان نتحدث عن تاريخ قانوني رسمي و اخر محظور لا يجب تدريسه الا بالمناشر و الرسائل السرية كي لا يعاقب الساهرين على هده العملية بمخالفة القانون ...فادا كانت الاحتفالات موجهة لعامة الشعب لادكاء روح المواطنة فقد تجد لها صدا كبيرا بالمناطق التي استفادت من استحضار بسالة ابناء مناطقها أي مناطق تفهم لغة وسائل الاعلام و لم تعاني من التهميش .و على الامازيغ ان يحتفلوا ايضا بابناء مناطقهم الدين صنعوا التاريخ. هدا ليس لادكاء روح المواطنة لاننا لم نتخلى عنها ابدا رغم المكائد و المخططات التي تستهدفنا ,لكن فقط لكي لا نواجه من طرف ابنائنا يوما باتهامات التخادل و المؤامرة التي رسخ لها التاريخ الرسمي و الاعلام اللاوطني .هنا نناشد كل القوى الحية الامازيغية ان تجعل من سنوات تاريخية شهدت على بطولة الامازيغ اعيادا موازية او منفصلة لاعادة الاعتبار للمقاومة الامازيغية التي مزجت بين السلاح و السياسة في اشخاص الامير عبد الكريم الخطابي و عسو اوبسلام و زايد او حماد و موحا او حمو ازيي...و الا فالتاريخ سيعلم الجيل الحالي و القادم عن مغرب نافع مقاوم و مسؤول وعن مغرب غير نافع حتى في مقاومة العدو والاخطر من دلك يهدد وحدة البلاد من خلال الظهير البربري الدي حاول تطبيق الانتقال الديمقراطي مند تلك الفترة و الدي تعرضت له نفس النخب التي تدلي بالشهادات وتحاول بناء اتقال ديمقراطي بشكل يجعلها في الزعامة على حساب التضييق و الاقصاء لاصحاب الارض الشرعيين .
فباستثناء الخطاب الرسمي الدي ضمن رموز النضال من اجل الاستقلال و اشاد ببسالة جيش التحرير و المقاومة المسلحة فالنخب الحاقدة على الامازيغ رات عكس دلك لان الدور الدي قام به الامير عبد الكريم الخطابي بالسلاح و الحنكة السياسية قد يشوش على السجلات المزورة للعديد من الشخصيات التي تتباها بنفسها و ابناء حومتها.كما ان البسالة التي ابان عنها ايت عطا الدين ارغموا الالة الامبريالية على التفاوض و عقد اتفاقية لا احد يعلم مضامينها التي لم يتبقى منها سوى عدم خضوع مناطق نفود ايت عطا لحكم المعمر و كدا الحفاظ على كرامة المراءة العطاوية من خلال منع النساء من حظور مراسيم احتفالات المعمر .فادا كان ما تخشاه النخب من خلال هدا الاقصاء هو فقدان السجلات و الريادة و لقب زعماء الاستقلال ,الحقائق التي قد تكشف باستحضار ما جرى فوق جبال الريف وصاغرو و تاغيا ن تزكين و الاطلس ,فالحقائق ستكشف اجلا ام عاجلا. و يبقى هدا مسالة وقت وتقلبات المناخ الدولي الجهوي و القاري .الظروف التي ارغمتنا نصفق لمبادرة انشاء المعهد للثقافة الامازيغية و لاعادة الاعتبار للامازيغ و الامازيغية بعدما كنا نرفض اعتبار اللغة الامازيغية لغة و ما بلنا بتدريسها ...من هنا يجب على كل من ينافق و يراكم السجلات الخرافية ان يستنتج العبر ,فقد نكون مناضلين و محرري البلاد اليوم لا ن الحقائب الوزارية للاعلام و المدرسة بحوزتكم و نحث سيطرتكم . و قد تصبحون اقل او غير دلك عندما تستلم نخب نزيهة ووطنية دواليب الاعلام و المدرسة و تعيد كتابة التاريخ الدي يسبب لكم نفورا ...
فادا خصصنا لبعض الشخصيات التي شهد لها بالبسالة في تلك الفترة برامج خاصة و نتطرق الى حياته مند الطفولة الى الممات , فمادا سنقيم لهؤلاء الامازيغ الدين ضحوا بابناء قبائلهم و ضحوا بحقوق الاقامة و الدفن على ارضهم و كبدوا للمعمر و عملائه خسائر فادحة في الارواح و جعل العالم التحرري يستفيد من هده التجارب الفريدة من نوعها؟ عكس دلك فقد سمينا اشهر و اكبر الشوارع بالمغرب باسماء جنرالات و ضباط ثم اسقاطها من طرف المقاومة المسلحة و لم نرى يوما تدكارا و لا شارعا يؤرخ لهؤلاء الدين دهبوا طي النسيان .اهدا اعتراف بجميل للعدو الدي حارب الامازيغ و الدي جسدتموه من خلال برقيات التهاني التي ارسلت الى كتابة الاستعمار و كدا من خلال القصائد الشعرية التي حررت لمدح المعمر الدي كسر شوكة الامازيغ ؟ و هل هدا اقل ما يمكن ان يهدى للمعمر الدي خلصكم من مقاومة الجبال ؟اكثر من هدا نجد المناطق التي انجبت هؤلاء مازالت تعاني من ابسط ظروف العيش من ماء و انارة و شغل و كرامة ...في الاخير نتسائل مادا تنتظر رفات الامير الزعيم الامازيغي عبد الكريم الخطابي المدفونة بمصر كي تدخل محفوفة باستقبال شعبي و احتفال رسمي يليق بمقام الرجل الدي زلزل كيان الدول الامبريالية و التي لم تتخلص من مقاومته الشرسة الا بالغازات السامة ؟هل الدولة المغربية لا تستطيع تغطية تكاليف نقل نعش المناضل , الشهيد ؟ ام ان هدا القرار يتطلب توافق سياسي و استفتاء شبيه بتدريس الامازيغية و دسترتها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
imich
عضو متميز
عضو متميز
avatar

عدد الرسائل : 35
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 01/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: 1912-1934 فترة تاريخية امازيغية ٠٠ محضور   الأربعاء ديسمبر 26, 2007 6:20 am

bien ayamazegh
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hassanin02.skyblog.com
 
1912-1934 فترة تاريخية امازيغية ٠٠ محضور
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الطا لب :: الفضاء الحر-
انتقل الى: