www.amhdar.keuf.netمنتديات فاهيم بوابتك للعالم المتالي
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 القضية الامازيغية قضية الشعب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
amrnas
bien
avatar

عدد الرسائل : 9
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 12/10/2007

مُساهمةموضوع: القضية الامازيغية قضية الشعب   الثلاثاء أكتوبر 23, 2007 3:36 pm

في الآونة الأخيرة كثر الحديث على القضية الأمازيغية في المغرب الكبير و ما لاحظناه كثرة السب و الشتم ،و محاولة اخراج القضية من نطاقها و بفعل فاعل أصبحت القضية ضد العرب و ليست قضية محلية في في المغرب الكبير و جزر الكناري بل أخذت بعدا دينيا عند اللبعض ليتهم الأمازيغ بالالحاد و الخروج من الملة و الصاق أبشع التهم فينا و لكن لا بد للناظر أن يحكم كل واحد و قناعاته و لكن في الأول يجب علينا التفريق بين العربية و الاسلام و بين الأمة العربية و الأمة الاسلامية فهاتان النقطتان يستغلهن الكثير من الناس لجعل الأمازيغ انفصاليين و هذا ما فعله الاحتقلاليين -حزب الاستقلال- في سنوات الرصاص حيث جعلوا من الجهاد ضد الاستعمار محاولة للانفصال مما أدى الى كوارث انسانية في المناطق الأمازيغية و خصوصا الريف الذي ما يزال يدفع الثمن باهضا بالتهميش و الاقصاء .
الانفصال ،الانقلاب، الارهاب ،الوحشية ،العنصرية ،الردة ،الكفر، النتانة،... تهم كلها موجهة للأمازيغ في دولة الحق و القانون و ممن؟ من أعداء الوطنية و الدين الذين لم بفعلوا شيئا لا للوطن و لا للدين الاسلامي سوى محاولة علمنة المغرب و جعلها في قبضة المستعمر الذي لم يخرج من البلاد الى يومنا هذا و لكن الشعب المقهور الجاهل أخذ أقوالهم و تهمهم و بدأ في الدفاع عنها.
ماذا يريد الأمازيغ في المغرب؟
نقط مشتركة بين الأمازيغ كلهم و هي دسترة الأمازيغية شكلا و مظمونا -بعض المتشددين يريدون اقصاء العربية وهم قلة مثلهم مثل من يريد اقصاء الأمازيغية و هم كثر مجرد عنصريين قومجيين - هذا هو الهدف الأسمى للأمازيغ ترسيخ لغتهم في الدستور و من المطالب الأخرى الاهتمام بالمناطق الأمازيغية مثلها مثل المناطق المعربة ،ادخال الأمازيغية في المجال التربوي التعليمي و الاداري و القضاء،هذا ما يتفق عليه جميع الأمازيغ بدون استثناء أما المطالب الأخرى فهي تخص جماعة عن غيرها و يتفق معها الكثير من العربان في طياتها و يخلتفونها لأنها من شعب أمازيغي مثل العلمانية و التي يدافع عنها العربان أكثر من بعض الأمازيغ و أيضا المطالب الدينية تخص الجميع عربا و أمازيغ و ليس الأمازيغ فقط فنحن في بلد واحد و تحت راية دين واحد و هو الاسلام الا القليل القليل من اليهود و المسيحيين .
و من ذهب الى المغرب و بالضبط الى المناطق الأمازيغية سيلاحظ مدى التهميش و التفقير في هاته المناطق و لا من يسمع صوتهم. و من يسأل عن التاريخ سيرى أن الأمازيغ صنعوا الأمجاد تحت راية الاسلام لم يصنعها قوم غيرهم و من يريد أن يسأل عن حقوق الانسان في دول القانون و الديمغراطية سيلاحظ أبشع الانتهاكات ضد الأمازيغ و من يسأل عن وحدة الأوطان سيرى أن الأمازيغ أكثر حرصا عليها عن غيرهم فهم لا يطالبون لا بالانفصال و الاستقلال الذاتي كما يحلوا للبعض أن يتهمهم بذلك بل يريدون أن يبقوا تحت راية أمة الاسلام أما اذا سألت عن العنصرية و التهميش و الاقصاء فالقومجيون العربان في المقدة دائما و لا أقول العرب فالعرب أيضا فيهم الكثير من ضحايا القوجية.

كيف ترى الأحزاب السياسية القضية الأمازيغية؟

حزب الحتقلال معارض معارضة تامة حتى في الاعتراف أن للأمازيغ موجودون في المغرب و هم أشد كرها للعرب من الأمازيغ و هم أعداء الوطنية و الدين في بلادنا .العدالة و التنمية حزب ديني يقول يجب علينا أن نهتم بالأمازيغ و الاعتراف بهم أما دسترة اللغة الأمازيغية فهي تحتاج حوار وطني.حزب المحجوبي أحرضان يعترف بالأمازيغية. و من لايريد الخوض في مثل هاته المسائل كثر فهمهم الوحيد جلب الأصوات للانتخابات لملىء البطون من المال العال فهم كالجراد كل ما يلمسونه ملك لهم فتراهم اذا جلسوا مع الأمازيغ فكل الحق معهم و يجعلون أنفسهم أمازيغا و اطا جلسوا الى جانب أعداء الوطنية فهم ضد الأمازيغ و هنا يصبح الأمازيغ أعداء لهم لذلك فهم كالحرباء لا تعرف لهم لونا و هم أدرى بمصالحهم .

بعض الجماعات الاسلامية في المغرب لا تحرك ساكنا في القضية فمنها من يريد الخلافة و الخلافة تهتم بالجميع لأنها اسلامية و في الاسلام سواسية . و بعضها الآخر يريد الخلافة أيضا و لكن بطريقة خاصة به ففي الأول كانوا يقولون عن الأمازيغية لغة كافرة فهي لم تكن تصلي و لا تصوم و في الآونة الأخيرة بدو يبتلعوا ألسنتهم كأن هذه اللغة دخلت الاسلام في نظرهم و هذه الأخيرة أحلامها أكثر من أفعالها .أما الصوفية القحة ففيهم الأمازيغ و العرب لا يهمهم أي شيء سياسي الا في الآونة الأخيرة.

و في الاخير من يريد معرفة حقيقة المخزن تجاه الامازيغ فليتفقد احوال سكان ايت عفان بشمال ورزازات ناس يعيشون القرون الوسطئ في الاوضاع الاجتماعية و الاقتصادية.....و القرن21في الزمن اين هي دولة الحق و القانون كما يتبجحون وهده فقط لقطة من فلم تحت عنوان التهميش و الاقصاء بصيغة الحق و القانون من اخراج المخزن العروبي سيناريو دولة المافيات بطولة الحكرة . بclavierبعدي محمد دوار امزري ايت عفان.. [/img]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشق الجغرافيا
عضو متميز
عضو متميز
avatar

عدد الرسائل : 118
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 05/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: القضية الامازيغية قضية الشعب   الخميس أغسطس 07, 2008 8:06 am

tanmert
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
القضية الامازيغية قضية الشعب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الطا لب :: الفضاء الحر-
انتقل الى: